علا بنت الشاطىء
هلا بك اخى اختى فى منتدى علا بنت الشاطىء نتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا وتحميل موفق للجميع الاداره
لو تريد تكون عضو ادخل وسجل ادناه لو كنت عضو ادخل دخول ادناه

علا بنت الشاطىء

منتدى شامل
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الزعفران اغلى التوابل فى العالم
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:54 pm من طرف عاشقة الجنة

» الفواكه > أكي دنيا - إهليلج
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:54 pm من طرف عاشقة الجنة

» طريقة رز بالدجاج لذيذة
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:52 pm من طرف عاشقة الجنة

» عمل صينية سمك
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:52 pm من طرف عاشقة الجنة

» قواعد التربية السليمة للاطفال
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:52 pm من طرف عاشقة الجنة

» نصائح للتعامل مع الطفل بعد فقدان والده أو والدته
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:52 pm من طرف عاشقة الجنة

» الحياة الأسرية: بين الصفاء والتعكير
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:51 pm من طرف عاشقة الجنة

» تعريف الأسرة
الجمعة 13 أبريل 2018, 9:51 pm من طرف عاشقة الجنة

» افضل شركات نقل الاثاث
الأربعاء 11 أبريل 2018, 11:31 am من طرف العروبة

» مصحف عكاشة كميني 92 تلاوات خاشعة __صوتية و مرئية
السبت 07 أبريل 2018, 6:05 pm من طرف امين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علا المصرى
 
امين
 
كيان انثى
 
الهام المصرى
 
شريف كمال
 
هتروق وتحلى
 
آســــــــــــر
 
عصام بكار
 
شاعر الرومانسية
 
شهد الملكة
 
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
قصة (( في الحلال ))
<<< قصة رجولة استاذ >>>
ميراث خطر - ستيفاني هوارد - رواية ميراث خطر كاملة
القرآن الكريم (كتابة)
1200 - المستبد - عبير دار النحاس ( كاملة )
أسماء الله الحسنى
"اللاهوت المسيحي والإنسان المعاصر"
++++ موضوع متكامل لكل طقوس كنيستنا القبطية ++++ ادخل واستمتع
رواية جزيرة الأقدار -مارجري هيلتون -روايات عبير القديمة ( كاملة)
رواية عنيد - آن ميثر - روايات عبير القديمة (كاملة) _عنيد
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امين
[ مدير الموقع ]
[ مدير الموقع ]
avatar

المزاج :
عدد المساهمات : 9618
نقاط : 12592
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/06/2014
العمر : 32
الموقع : http://www.ahladalil.net/

مُساهمةموضوع: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الإثنين 13 فبراير 2017, 4:13 pm



تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم


حينَ نتأملُ هديَ النبيِّ – صلى الله عليه وسلم – وسيرتَه، نجِدُ أنها كانت بعيدةً عن التكلُّفِ في الأقوالِ والأفعالِ والمعيشةِ، وعلَّمَنا الإسلامُ أنه مهما عزَّت الأعمالُ وشَرُفَت، فإنه لا يستقيمُ الافتخارُ بها، إن خَلَت من قيمةِ الإيمانِ، قالَ الله تعالى: ﴿أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِندَ اللَّهِ﴾ [التوبة: 19].
الافتخارُ بالنّفسِ، وإظهارُ المكارم والجاهِ والحسَبِ والنَّسَبِ، والتباهي بمدحِ الخِصال، والإعجابُ بالنَّفس، وإظهارُ النِّعَم تعاظُمًا صفاتٌ مذمُومة، ونوعٌ من الضَّعف، ودليلُ هشاشَةِ الشخصيَّة، قال الله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ﴾ [لقمان: 18].
أخطرُ صور التفاخر التي تُهدِّدُ عقيدةَ المسلم: الرِياءُ الذي وصفَهُ الرسولُ – صلى الله عليه وسلم – بالشركِ الأصغَر، وهو أن يقومَ الرجلُ يُصلِّي، فيُزيِّنُ صلاتَه، لما يرَى من نظرِ رُجلٍ.
ومن صُورِ التّفاخُر: المجاهرةُ بالمعاصي، ويترتَّبُ عليه الوعيدُ بسُوءِ خاتمةِ صاحبِه.
التباهي والتفاخُرُ شوَّه المعانِيَ السامِيةَ للكرَم، بتكلُّف الإسرافِ والتبذيرِ، حتى بلَغَت المُبالغاتُ السَّفَهَ والجُحودَ والكفرَ بالنِّعمة، والتبذير الذي نهى الإسلامُ عنه.
يشملُ التفاخُرُ والتباهي: التطاوُلَ والتكاثُرَ المبنيَّ على العُجْب والرِياءِ والكبرياء، قال الله تعالى: ﴿أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ﴾ [التكاثر: 1، 2].
يتشبَّثُ المتفاخِرُون بالمظاهر بسببِ انتِكاسِ الموازين، وتوهُّم القوة في موارِدِ الحياة الزائِلَة، ولا يخفَى على عاقلٍ أن المالَ والصحةَ والجمالَ والمنصِبَ هبةٌ من الله – عز وجل -، وهي مُتقلِّبةٌ زائِلَة، وعلى المرءِ أن يُقابِلَها بالتواضُعِ وليس بالتباهِي والتفاخُر.
جلَّى القرآنُ الكريم حالَ الذين يُفاخِرُون بأموالهَم وأبنائهم؛ حيث قالوا: ﴿نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ﴾ [سبأ: 35]، فردَّ اللهُ – عز وجل – عليهم: ﴿لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا﴾ [آل عمران: 10].
الشهرةُ داءٌ وبَيِلٌ، يطلُبُ وُدَّها الراكِضُون خلفَ السراب، ولو على حسابِ مُخالفةِ الدينِ والأخلاقِ، ويعيشُ طالبُ الشُّهرةِ حياتَه أسيرًا لنظَرَاتِ المُعجَبين، قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: «مَنْ لبِسَ ثوبَ شُهرةٍ ألبَسَه اللهُ يومَ القيامةِ ثوبَ مَذَلَّةٍ».
من أخطرِ آثارِ التفاخرِ والتباهي: أنه يُفسِدُ على المسلمِ دينَه؛ فإن الدينَ يفسُدُ بالحرصِ على الشرفِ في الدنيا، خاصةً إذا قصَدَ الرياءَ والسُّمعةَ، فهذا السلوك يُورِثُ الذُّلَّ والصغَارَ والهَوانَ، قال – صلى الله عليه وسلم -: «مَن سمَّع سمَّعَ اللهُ به، ومَن يُرائِي يُرائِي اللهُ به».
كما أن المُفاخَرَة في العبادات تُذهِبُ بركةَ الأعمال، بل وتُحبِطُها، قال تعالى: ﴿أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ﴾ [البقرة: 266].
هذا العملُ الصالحُ أصلهُ كالبستانِ العظيم، كثيرُ الثمار، وإظهارُ الأعمال بهدف المُفاخَرَة والرياء كالإعصار على البُستان يمحَقُها مَحقًا، فيُذهِبُ بركَتَها ويُبطِلُها.
وقد ينزِلُقُ المرءُ في بيتِه ومُحيطِ أسرته بشيءٍ من التفاخُرِ والتباهي، بمظاهر الاستعراضات الاجتماعية، والإسرافِ في الفَرشِ والأثاثِ أو التماثيل، ويشملُ ذلك المبالغَةَ في المهورِ وحفَلات الزواج.
التفاخُرُ يهوِي بالإنسانِ إلى مَزالِقِ نسيانِ شُكر المُنعِمِ وحَمدِ فَضلِه، قال الله تعالى: ﴿وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ﴾ [الزمر: 8]، أي: أنه اختالَ وافتخَرَ بالنعمةِ فنسِيَ ربَّه الذي كان يدعُوه ويتضرَّعُ إليه.
التفاخرُ دافعٌ إلى احتِقارِ الآخرين، وقد ظَهرَ هذا في حالِ إبْليس في قوله: ﴿أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ﴾ [الأعراف: 12]، فنَسَبَ الجَورَ إلى ربه، في زعمهِ أنه هو الأفضلُ.
تَكلُّفُ التفاخُرِ والتباهي يعُطِّلُ فكرَ المسلم عن رسالةِ التنميةِ والإعمار، فالركضُ وراء الدِّعايات الفارِغة، والمظاهِرِ الخادِعةِ، يُؤدِّي إلى ارتماءِ المُسلمِ في أحضانِ الغرائزِ الشهوانية، والانغِماسِ في فُضولِ الأعمال.
ومن آثارِ التباهي والتفاخُرِ: أنه سببٌ في هزيمةِ الأمة، قال – صلى الله عليه وسلم -: «إنَّما ينصُرُ اللَّهُ هذِهِ الأُمَّةَ بضعيفِها، بدعوتِهِم وصلاتِهِم وإخلاصِهِم». وهذا يُبَيِّنُ أن الرياءَ والحرصَ على المظاهر سَببٌ في هزيمةِ الأمة.
في التفاخُر والتباهي استِفزَازٌ لمشاعرِ المسلمين، ممن ضاقَت أرزاقُهُم، وصعُبَت حياتُهم لقلَّةِ ذاتِ اليد. ومن آثارِ التباهي: انتشارُ الحسَد، حين يتحدَّثُ الإنسانُ عن نِعَمِ الله بخُيَلاءَ وفخرٍ وغُرورٍ، أو بطريقةٍ تستجلِبُ حَسَدَ الحُسَّاد.
ولهذا وغيره – عباد الله – رتَّب الإسلامُ الوعيدَ الشديدَ على التباهي والتفاخُرِ، بكل صُوره وأشكالِه، حتى في المِشيَة، قال – صلى الله عليه وسلم -: «بينما رجُلٌ يتبختَرُ، يمشِي في بُرْدَيْهِ، قد أعجَبَتْهُ نفسُهُ، فخَسَفَ اللهُ بهِ الأرضَ، فهو يتجَلجَلُ فيها إلى يومِ القيامةِ».
وإذا ظَهَرَت على الإنسان النِّعَمُ دون أن يقصِدَ إظهارَها أو استعلاءَه على الآخرين، فهذا لا بأسَ به، قال الله تعالى: ﴿قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ﴾ [الأعراف: 32].
والمسلمُ مأمورٌ بالتحدُّثِ بنِعَمِ الله، كما يُحبُّ ربُّنا أن يرَى أثرَ نِعمَتِه على عبدهِ، شُكرًا له – تبارك وتعالى – وحمدًا، لا على سبيلِ التفاخُرِ، قال الله تعالى: ﴿وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ﴾ [الضحى: 11].
ولا مانِعَ شرعًا من إخفاءِ النِّعمةِ؛ خاصة إذا كان صاحِبُها يخشَى من الحسَدِ والعَين، قال الله تعالى حِكايةً عن نبيِّ الله يعقوب – عليه السلام -: ﴿قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ﴾ [يوسف: 5]، وقال – صلى الله عليه وسلم -: «استَعِينُوا على إنجَاحِ الحوَائِجِ بالكِتمانِ؛ فإنَّ كلَّ ذي نِعمةٍ محسُودٌ».
————————–
فضيلة الشيخ الدكتور/عبدالباري الثبيتي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ahladalil.net/
الشيماء
[ عضو فضى ] ]
[ عضو فضى ] ]
avatar

عدد المساهمات : 443
نقاط : 678
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الإثنين 13 فبراير 2017, 6:19 pm

طرح رائع
مفعم بالجمال والرقي..
يعطيك العافيه على هذا الطرح..

وسلمت اناملك المتألقه
لروعة طرحها.

تقديرى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امين
[ مدير الموقع ]
[ مدير الموقع ]
avatar

المزاج :
عدد المساهمات : 9618
نقاط : 12592
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/06/2014
العمر : 32
الموقع : http://www.ahladalil.net/

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الأربعاء 15 فبراير 2017, 9:37 pm

شكرا اخواني على الردود المشجعة
بارك الله فيكم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ahladalil.net/
عاشقة الجنة
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

المزاج :
عدد المساهمات : 3226
نقاط : 3793
المزاج :
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 04/10/2015
العمر : 50
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الخميس 16 فبراير 2017, 3:21 pm

طــرح رائـع
بارك الله فيكم واثابكم الجنه
جزاكم الله خيرا
ورزقكم بابا من ابواب الجنه
وجعله في ميزان حسناتكم
دمتم برضى الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marafe-aleman.forumegypt.net/
د . عصام عبد الرحمن
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 927
نقاط : 1107
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 18/01/2016
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الجمعة 17 فبراير 2017, 12:08 am


لا اعلم ماذا اسمي هذا ابداع ام اخلاص ام ثقافه ام تحدي
اذهلتني ابدعاتك المتناثره في ارجاء المنتدى
كل التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هتروق وتحلى
عضو متألق
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 4335
نقاط : 4939
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الجمعة 17 فبراير 2017, 1:21 am


احسنت الاختيار موضوعك قيم
بالتوفيق دائما بكل اختياراتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرين الجمال
[ عضو ذهبى ]
[ عضو ذهبى ]
avatar

عدد المساهمات : 3610
نقاط : 4186
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 09/09/2015
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الجمعة 17 فبراير 2017, 3:27 pm


طرح جميل وراقى
دوام العطاء والتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهندس مصراوى
عضو متميز
عضو متميز
avatar

المزاج :
عدد المساهمات : 1752
نقاط : 2024
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 03/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الجمعة 17 فبراير 2017, 9:00 pm


تسلم الايادى الله يبارك مجهودكم ويدوم استمراركم المفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فريد الشبراوى
[ عضو ذهبى ]
[ عضو ذهبى ]
avatar

المزاج :
عدد المساهمات : 778
نقاط : 925
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 06/07/2015
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   الجمعة 17 فبراير 2017, 11:06 pm


شكرا لرووعه ماطرحت هنا
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اهيم شوقا
[ عضو ذهبى ]
[ عضو ذهبى ]
avatar

عدد المساهمات : 840
نقاط : 950
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 01/11/2015
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   السبت 18 فبراير 2017, 12:03 am


دوم التميز والابداع
تحياتي وتقديري لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد رمضان نايل
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 362
نقاط : 400
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/04/2016
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   السبت 18 فبراير 2017, 12:09 am


طرحك للمواضيع طرح راقي و منظم واصل و لا تفاصل في وضع المواضيع المفيدة
ننتظر المزيد منك و ننتظر جديدك القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
الـمـؤ سس
الـمـؤ سس
avatar

عدد المساهمات : 22758
نقاط : 30248
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 15/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم   السبت 18 فبراير 2017, 12:20 am


جزاكِم الله كل خير عالأنتقاء الرائع
دمتم بهذا التألق الدائم



ان مرت الأيام ولم ترونـي فهذه مواضيعي فتـذكرونــي
وان غبت يوما ولم تجدونـي
ففي قلبي حبكـم فـلاتنسونــي
ان طال غيابـي عنكـم دون عـودة
اكون وقتهـا بحـاجة للدعـاء فادعـولــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://olaa-elmasry.yoo7.com
 
تقويم الأخلاق بالنهي عن التكّلف والتفاخر المذموم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علا بنت الشاطىء :: المنتدى الاسلامى :: صور اسلامية :: مواضيع عامة اسلامية-
انتقل الى: